وزارة الصحة تسحب تدبير بؤرة للا ميمونة من مندوبية القنيطرة.. والمهنيون غاضبون – اليوم 24
لالة ميمونة كورونا
  • image

    بعد تأجيل محاكمته.. حامي الدين: هذه القضية سياسية تم إقحام القضاء فيها بشكل متعسف وكل القيادات غضبت بما فيها العثماني

  • الاتحاد-الأوروبي

    تأجيل القمة الأوربية بسبب إصابات بكورونا في محيط رئيس المجلس الأوربي

  • والي بنك المغرب في

    بنك المغرب يقرر الإبقاء على سعر الفائدة: ظروف تمويل الاقتصاد لا تزال ملائمة

نقابات

وزارة الصحة تسحب تدبير بؤرة للا ميمونة من مندوبية القنيطرة.. والمهنيون غاضبون

بعدما نفت وزارة الصحة، أمس، إقالتها مندوب الصحة في إقليم القنيطرة، بسبب تداعيات بؤرة للا ميمونة، كشفت معطيات جديدة، أن الوزارة سحبت من المندوب الإقليمي، مهمة تسيير التكفل بمرضى كوفيد-19 ببؤرة لالة ميمونة، الذين تجاوز عددهم 700 شخص، وأسندته إلى مندوبية الرباط، ما أثار غضب مهنيي القطاع في القنيطرة.

إسناد تدبير أكبر بؤرة صناعية إلى مندوبية الرباط، كشف عنه بلاغ صادر عن التنسيق النقابي، المكون من المكاتب النقابية، التابعة لكل من الجامعة الوطنية لقطاع الصحة، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، والجامعة الوطنية للصحة، العضو في الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والمنظمة الديمقراطية للصحة، المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل.

واستغرب البلاغ نفسه، الصادر، أمس الاثنين، إسناد تسيير الخلية المكلفة بالتكفل ببؤرة لالة ميمونة إلى مندوبة إقليم الرباط، متهما الوزارة بإقصاء موظفي إقليم القنيطرة من العمل في الخلية.

وندد التنسيق النقابي، بما وصفه بمحاولة تبخيس عمل خلية الرصد الوبائي في إقليم القنيطرة، التي قال إنها  تجاوزت الأهداف المسطرة، ناهيك عن قيامها بمهام إضافية، مثل التسجيل، والسياقة، علما أنها لا تتوفر إلا على سائق واحد.

وحمل التنسيق المندوب الأقليمي المسؤولية، بالقول إن عمليات الرصد الاستباقي لم تكن تراعي الوضعية الوبائية، ومنطق الأولويات، مؤكدا “عزمه التصدي بجميع الطرق لكل مناورة لتحميل الأطر الصحية بالإقليم مسؤولية الفشل في التدبير والتسيير”، مطالبا بتوضيح الأمور حول مصير المندوب بعد أن أصبح خارج سياق ما يقع في الإقليم، بعدما سحبت منه جميع الصلاحيات، وإسنادها إلى أكثر من مسؤول.

التنسيق النقابي كان من المرتقب أن يخوض وقفة احتجاجية، اليوم الثلاثاء، في الساعة العاشرة صباحا أمام مندوبية وزارة الصحة بالقنيطرة، ولكنه أعلن تعليقها إلى موعد لاحق مراعاة للوضع الاستثنائي، الذي يعيشه الإقليم.

شارك برأيك