بعد المرضى.. أطر مستشفى مراكش يحتجون على الإدارة: ترمي بالأطر الصحية إلى التهلكة – اليوم 24
image
  • بنشعبون

    بنشعبون: سيتم إحداث ضعف المناصب المالية في سنة 2021

  • لارام

    أزيد من 20 خطًا.. “لارام” تعلن عن شبكة الرحلات الاستثنائية لدخول المغرب

  • الوافي

    مخطط استعجالي حكومي لدعم مغاربة العالم المتضررين من الجائحة.. تعميم للتأمين على ترحيل الجثامين ودعم المعوزين وتأهب لاستقبال العائدين

نقابات

بعد المرضى.. أطر مستشفى مراكش يحتجون على الإدارة: ترمي بالأطر الصحية إلى التهلكة

بعد خروج مريض مغربي حامل للجنسية البريطانية مصاب بفيروس كورونا للحديث عن الوضع المزري، الذي قال إنه يعيشه داخل مستشفى محمد السادس في مراكش، خرجت الأطر الصحية بهذا المستشفى للحديث عن الاختلالات الكثيرة، التي يعيشها.

وقالت الجامعة الوطنية للصحة بالمركز الاستشفائي الجامعي جهة مراكش ـ أسفي، في رسالة وجهتها، اليوم الاثنين، إلى المدير، إنهم نبهوا الإدارة في مناسبات كثيرة للاختلالات الخطيرة، التي يتخبط فيها المركز الاستشفائي الجامعي في مراكش، سواء من حيث تعثر الكثير من المشاريع، والفوضى في تدبير الموارد البشرية، وما تعانيه الصيدلية المركزية من سوء تدبير، والحالة الكارثية لمصالح المستعجلات، تفاقمت مع دخول وباء COVID19.

ونبهت الأطر الصحية إلى عدم تشكيل لجان علمية خاصة بالمستشفيات، التابعة للمركز الاستشفائي الجامعي في مراكش، تشرف على تدبير أزمة COVID19، وتحدد حاجيات كل مستشفى تجنبا للفوضى، وكثرة المتدخلين، متهمين الإدارة بتدبير الصيدلية المركزية بعشوائية، مما تسبب في سوء توزيع المستلزمات الطبية لحماية الأطر الصحية، وغيابها في بعض المستشفيات، التابعة للمركز الاستشفائي الجامعي في مراكش، ما قد يؤدي إلى هلاك الأطر الصحية، وذويهم.

وتحدثت الأطر الصحية عن تخلي الإدارة عن أدوراها، وغيابها المستمر، وعدم تواصلها مع الأطر الصحية في هذه الظرفية، وهو ما ظهر جليا، حسب قولهم في تدبير ملف السكن، والنقل للأطر الصحية العاملة على جبهات المواجهة الأمامية مع الوباء، وهو الملف، الذي لم يحل إلى حدود الآن.

ويقول الأطر إن هناك ارتجالية في تحديد مسارات المرضى COVID19، أو المشكوك في إصابتهم داخل مستشفيات المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش، وفوضى في تدبير الموارد البشرية في هذه الظرفية الاستثنائية، خصوصا في ما يخص الرخص المرضية، والملفات الطبية، التي أصبح بعض يتسغلها للتهرب من العمل في هذه الظروف العصيبة، التي يمر منها الوطن.

وحسب ذات النقابة، فإن اختلالات التدبير، تؤثر سلبا في عمل الأطقم الصحية في مختلف المصالح المرابطة في مواجهة وباء COVID19، مؤكدين أنهم أن يخوضوا أشكال احتجاجية بحكم الوضع، الذي تعيشه البلاد، وسيستمرون في مراسلة المسؤولين.

شارك برأيك

ابو عمار الثمري

إن الأطباء و الأطر الطبية، يوجدون في الصف الأمامي لمواجهة هذا الوباء، و هذا واجبهم المهني و الإنساني، و لكن واجبنا نحن المواطنين أن نقدم لهم المساعدة ، كل المساعدة، ..و بعد انتهاء الأزمة، إن شاء الله، يجب أن نرد لهم الجميل مضاعفا..و يجب ألا ننسى الزيادة في الإنفاق على الصحة، و مضاعفة الإنفاق أربع مرات على الأقل، ..

إضافة رد
citoyen marocain

le systeme de sanre marocain est deficiant sur tous les cotes. infrastructure. chambres sans toilettes. personnel negligeant. qui ne vois que celui qui lui donne l argent. le materiel…..etc. le maroc maintenant vit les consequences de sa politique sanitaire alarmante. tout le monde va payer maintenant. on est devant un personnel qui ne s engage pas dans son metier avec amour devouement. au contraire personne n aime ce qu il fait. comment vous pretender vouloir soigner un malade alors que vous lui donnez meme suffisemment d eau a boire et a se lavre. vous etes entrain de tuer les gens. sans aucun scrupule ni de moindre remords.

إضافة رد
الشريف

فضلا ولا امرا تجنبوا نشر مقالات مماثلة لان الظرفية الراهنة لا تسمح بذلك ارفعوا معناويات المغاربة انهم جد محبطين ارحموا اصحاب النفوس الضعيفة

إضافة رد