رئيس فيدرالية: المغرب يمكنه تدارك مئات الآلاف من مناصب الشغل المفقودة بسبب كورونا – اليوم 24
  • العثماني في الراشيدية

    هل تشعل استقالة الأزمي النار في “مصباح” العثماني وفريقه؟

  • الرميد في الأمم المتحدة

    يتيم يعلن إمكانية تراجع الرميد عن استقالته من الحكومة

  • بنك-المغرب

    بنك المغرب: ارتفاع الكتلة النقدية بـ 9,2 في المائة خلال يناير الماضي

سياسية

رئيس فيدرالية: المغرب يمكنه تدارك مئات الآلاف من مناصب الشغل المفقودة بسبب كورونا

اعتبر أمين زروق، رئيس فيدرالية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وترحيل الخدمات، أن المغرب يمكنه تدارك مئات الآلاف من مناصب الشغل، التي فقدها بسبب أزمة جائحة كورونا.

وقال زروق، خلال استقباله، الإثنين، من طرف رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، إنه على الرغم من فقدان “مئات الآلاف من مناصب الشغل، بسبب تداعيات جائحة كورونا، إلا أنه يمكن تدارك الوضع من خلال إجراءات جريئة، انطلاقا من نتائج عدد من الدراسات”.

وأشارت فيدرالية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وترحيل الخدمات إلى عدد من الإمكانيات، التي أتاحها قطاع تكنولوجيا المعلومات، خصوصا في مجال التعليم من خلال إحداث منصات رقمية للتعليم عن بعد، استجابة للظرفية، التي فرضها الحجر الصحي، وأيضا لمواكبة ورش التحول الرقمي الكبير في بلادنا.

وأكد زروق أن الدراسات بينت أن القطاع يمكنه أن يصبح في المستقبل القريب “منبعا أساسيا لإحداث مناصب الشغل في بلادنا واسترجاع المناصب، التي تم فقدانها”، إذ قدمت لرئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، جملة من المقترحات، ستساعد في إعطاء دفعة قوية لبعض الأوراش، التي انطلقت في المملكة، مثل تبسيط الإجراءات، والمساطر الإدارية، والرقمنة، وغيرها.

ومن جهته، شدد رئيس الحكومة على ضرورة تطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصال، وترحيل الخدمات في المغرب، خصوصا مع ما فرضته جائحة كورونا من تحديات في مجالات التواصل، والرقمنة.

وقال العثماني إن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصال وترحيل الخدمات يكتسي “أهمية بالغة”، مبرزا أن محنة “كوفيد-19” أعطت القطاع “منحة، لما أبانت عنه من فرص يمكن الاستفادة منها”.

وأعرب العثماني عن تفاعله الإيجابي مع المقترحات، التي قدمها رئيس فيدرالية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وترحيل الخدمات، ووعد بتدارسها لبلورة خطة عمل من شأنها مواكبة القطاع بتنسيق مع وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، باعتبارها الوزارة الوصية على هذا القطاع.

يذكر أن رئيس الحكومة أصدر، نهاية العام الماضي، منشورا، دخل حيز التنفيذ بداية العام الجاري، يخص إرساء المغرب حول ترحيل الخدمات “أوفشرين”، تضمن التدابير التحفيزية، التي يمنحها للمقاولات المشتغلة في المجال، سواء تلك المستقرة في المحطات الصناعية المندمجة، أو التي توجد خارجها.

كما تطرق المنشور نفسه إلى تحديد الأنشطة المرتبطة بترحيل الخدمات، وتعريف المحطات المرتبطة بها.

شارك برأيك