أمريكا.. توقيف أكثر من 100 مشارك في أحداث اقتحام الكونغرس – اليوم 24
Supporters of US President Donald Trump, including Jake Angeli (C), a QAnon supporter known for his painted face and horned hat, enter the US Capitol on January 6, 2021, in Washington, DC. - Demonstrators breeched security and entered the Capitol as Congress debated the a 2020 presidential election Electoral Vote Certification. (Photo by SAUL LOEB / AFP) (Photo by SAUL LOEB/AFP via Getty Images)
  • الطقس

    طقس الثلاثاء.. أمطار أو زخات مطرية أحيانا رعدية في عدد من المناطق

  • قيس السعيد

    شحنة لقاحات تثير الجدل في تونس.. واتهامات بتوزيعها على الرئيس وكبار المسؤولين والقيادات الأمنية

  • محكمة

    ملف مقاطعة اليوسفية.. قاضي التحقيق يستمع لنائب عمدة الرباط بتهمة اختلاس وتبديد أموال عمومية

سياسية

أمريكا.. توقيف أكثر من 100 مشارك في أحداث اقتحام الكونغرس

أعلن رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي، كريستوفر راي، أن المكتب احتجز أكثر من 100 مشارك في أعمال الشغب، منذ أسبوع، في واشنطن، وتعرّف على أكثر من 200 مشتبه فيه.

وقال راي في إحاطة إعلامية: “لقد احتجزنا مع شركائنا أكثر من 100 شخص، ممن شاركوا في الأعمال الإجرامية، الأسبوع الماضي – اقتحام مبنى الكابيتول”.

وأضاف المتحدث نفسه: “منذ 6 يناير تعرفنا على أكثر من 200 شخص. نحن نعرف من أنتم. إذا أتيتم إلى هناك سيتمكن عملاء مكتب التحقيقات الفدرالي من إيجادكم”.

وكانت حشود من أنصار ترامب قد اقتحمت، الأسبوع الماضي، الحواجز، التي وضعتها الشرطة حول مبنى الكونغرس. وصعدوا إلى الباحة الرئيسية للمبنى، رافعين أعلاما مناصرة للرئيس، المنتهية ولايته، ورددوا هتافات رافضة لنتائج انتخابات الرئاسة الأمريكية، التي أسفرت عن فوز منافسه الديمقراطي، جو بايدن.

وإثر نجاح بعض أنصار ترامب في دخول المبنى، دعت شرطة الكونغرس أعضاء مجلس النواب، إلى أن يأخذوا أقنعة الغاز من تحت مقاعدهم، ويكونوا مستعدين لاستخدامها.

وأظهرت صور، ومقاطع فيديو الشرطة الأمريكية تطلق الغاز المسيل للدموع، في محاولة لمنع المزيد من أنصار الرئيس، المنتهية ولايته، من اقتحام مبنى الكونغرس.

وكان ترامب قد دعا مناصريه، خلال تظاهرة، جرى تنظيمها في واشنطن، رفضا لنتائج الانتخابات، إلى التوجه نحو الكونغرس، حيث تصاعدت الأحداث في محيطه، بعد مطالبته أنصاره بـ”عدم الاستسلام، ورفض الاعتراف بالهزيمة”.

شارك برأيك