قضية الأغنام المدهوسة من طرف فرنسي لم تنته.. انطلاق جلسة أخرى من جلسات الاستئناف اليوم الجمعة – اليوم 24
فرنسي يدهس غنم طفل فقير
  • مقبرة-الغفران-650x420

    مقبرة الغفران امتلأت…أصوات تدعو لإيجاد حل لموتى المدينة

  • FB_IMG_1611141409940

    مزبلة مديونة تدفع مهنيي سيارات الأجرة إلى الاحتجاج: تتسبب في برك مائية وحفر وحوادث

  • فوضى و شغب باصلاحية البنات بالبيضاء

    الدار البيضاء..إيقاف 23 شخصا أحدثوا فوضى في شارع العام وألحقوا خسائر مادية بممتلكات المواطنين

مجتمع

قضية الأغنام المدهوسة من طرف فرنسي لم تنته.. انطلاق جلسة أخرى من جلسات الاستئناف اليوم الجمعة

لا يزال حسن الشتيو صاحب الأغنام المدهوسة من طرف مقيم فرنسي، قرب شاطئ الصنوبر (David)، يطالبه بإنصافه، لاسيما بعد الحكم الابتدائي، الذي نطقت به المحكمة الابتدائية في مدينة بنسليمان، قبل أشهر، والقاضي، بالحبس شهرا نافذا في حق الفرنسي، وغرامة قدرها 20 ألف درهم لفائدة صاحبها.

ومن المرتقب، أن تنطلق ثاني جلسات الاستئناف، اليوم  الجمعة، في محكمة الإستئناف في الدار البيضاء، بعد قرار حسن الشتيو باستئناف الحكم.

وشهدت الجلسة السابقة، بتاريخ 9 أكتوبر المنصرم، عدم امتثال المقيم الفرنسي بحجة عدم توصله باستدعاء المحكمة.

وعبر حسن الشتيو، صاحب الأغنام المدهوسة، في حديثه مع “اليوم 24″، عن عدم رضاه من الحكم الابتدائي؛ فبالنسبة إليه كان مفاجئا، وغير منصفا.

وشدد المتحدث نفسه على إنه قدم جميع الوثائق، التي تؤكد حجم الضرر، الذي أصابه رفقة طفله من جراء عملية الدهس، التي نفذها المقيم الفرنسي لقطيع الغنم، مستطردا “التعويض المادي غير متوقع لا يكفي حتى لشراء قطيع غنم آخر”.

وتجدر الإشارة إلى أن نشطاء مغاربة تداولوا، قبل أشهر مضت شريط فيديو، ظهر فيه الطفل، ابن صاحب الغنم، وهو يبكي أمام مشهد دهس غنم أسرته، التي كان يرعاها قرب شاطئ الصنوبر (David)، حيث أدى السلوك الوحشي لمواطن فرنسي إلى مقتل كل الأغنام، التي ظهرت جثثاً هامدة على الطريق، في مشهد قاس.

شارك برأيك