مندوبية التخطيط تتوقع انكماش الاقتصاد الوطني بـ8,7% خلال الربع الثالث من 2020 – اليوم 24
الحليمي
  • كورونا المانيا

    منظمة الصحة العالمية: 60 إلى 70% من السكان بحاجة إلى التحصين لمنع انتقال كورونا

  • image

    رؤساء الأحزاب دفعوا تكاليف رحلة الكركرات في طائرة خاصة من جيوبهم

  • A picture taken through a fence shows women waiting at the "Temporary Permanence Centre" (CPT) in Lampedusa on October 4, 2013. Italy mourned today the 300 African asylum-seekers feared dead in the worst ever Mediterranean refugee disaster, as debate raged over Europe's flawed migration policy. Emergency services on the island of Lampedusa said they had recovered 111 bodies and plucked 155 survivors from the water from a boat with an estimated 450 to 500 people on board. AFP PHOTO / ALBERTO PIZZOLI        (Photo credit should read ALBERTO PIZZOLI/AFP/Getty Images)

    دراسة: 94% من السوريين بتركيا لا يريدون العودة إلى بلدهم بعد انتهاء الحرب

اقتصاد

مندوبية التخطيط تتوقع انكماش الاقتصاد الوطني بـ8,7% خلال الربع الثالث من 2020

توقعت المندوبية السامية للتخطيط بالمغرب، الثلاثاء، انكماش نمو الاقتصاد المحلي في الربع الأخير من 2020، بنسبة 5.5 بالمئة على أساس سنوي، بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وعزت المندوبية في بيان، الانخفاض إلى تقلص النمو الزراعي بنسبة 5.2 بالمئة، والقطاعات غير الزراعية بنسبة 5.8 بالمئة.

كما توقعت انكماش الاقتصاد المحلي بنسبة 8.7 بالمئة، خلال الربع الثالث من العام الجاري المنتهي في شتنبر الماضي.

وفي 19 مارس، أعلنت السلطات حالة الطوارئ الصحية وتقييد الحركة في البلاد، إلى غاية 10 أكتوبر الجاري، ضمن تدابير للسيطرة على الفيروس.

ويتوقع أن يواصل الطلب الداخلي تراجعه، خلال الربع الرابع 2020، ولكن بوتيرة أقل من الربع الثالث؛ حيث ستشهد نفقات الأسر الموجهة نحو الاستهلاك انخفاضا يقدر بنسبة 7.9 بالمئة.

ولفت البيان إلى أن الطلب الخارجي الموجه للمغرب سيشهد تحسنا طفيفا يقدر بـ 0.5 بالمئة بالربع الأخير، مقارنة مع الربع الثالث 2020، مقابل انخفاض 8.9 بالمئة، حسب التغير السنوي.

وسجلت البلاد 2369 وفاة بالفيروس، حتى مساء الإثنين، فيما بلغ عدد المصابين الإجمالي 134 ألفا و395 حالة.

والأسبوع الماضي، قالت المندوبية إن الاقتصاد المحلي انكمش بنسبة 14.9 بالمئة في الربع الثاني 2020، وهي الفترة التي استدعت الجائحة خلالها، تطبيق تدابير الحجر الصحي الشامل والطوارئ الصحية.

ويبدو أن تداعيات الجائحة في الربع الثاني من العام الجاري، كانت كبيرة على النمو الاقتصادي، مقارنة بالربع الأول من العام، الذي شهد فيه الناتج الإجمالي المحلي انكماشا بنسبة 0.1 بالمئة. –

شارك برأيك