أستاذة تدعي إجبارها على حراسة امتحانات الباكلوريا على الرغم من احتمال إصابتها بكورونا والمديرية توضح – اليوم 24
عملية تصحيح امتحانات الباكالوريا
  • received_296793858068194

    سائقو “الكوتشي” في زمن الجائحة: نكافح من أجل البقاء.. خيولنا تموت ولا نجد ما نطعمها به – فيديو

  • received_726990491197253

    بعد يوم من الفاجعة.. السلطات تباشر هدم منازل آيلة للسقوط في سباتة- فيديو

  • IMG-20200807-WA0000

    ممثلو التعليم الخصوصي يبسطون مشاكل القطاع أمام العثماني وأمزازي.. طالبوا أن يكون التعليم حضوريا

مجتمع

أستاذة تدعي إجبارها على حراسة امتحانات الباكلوريا على الرغم من احتمال إصابتها بكورونا والمديرية توضح

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي شريطا صوتيا عبر تطبيق “واتساب” لسيدة قالت إنها تعمل أستاذة، وأجبرت على مهمة حراسة امتحانات البكالوريا، الاثنين الماضي، على الرغم من طلب إعفائها من مهمة الحراسة، بسبب احتمال إصابتها بفيروس كوفيد-19، كما دعت زملاءها في إحدى المؤسسات التعلمية، التي لم تسميها، إلى إجراء الفحوصات الضرورية، كونهم خالطوها خلال فترة الامتحانات.

وعلى إثر ذلك، خرجت  المديرية الإقليمية في ابن امسيك بتوضيح، مساء أمس السبت، بشأن ما جاء في الشريط الصوتي المذكور،  وذكرت، في بلاغ لها، نشرته على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي”فايسبوك”، أن الأستاذة المعنية بالأمر حضرت إلى مركز الامتحان للقيام بواجبها في المراقبة، صباح يوم الاثنين 6 يوليوز الجاري.

وأضافت المديرية ذاتها أن “الأستاذة المعنية بالأمر أخبرت إدارة المؤسسة، بعد زوال يوم الاثنين الماضي، كونها مريضة بكورونا، فأقدمت إدارة المؤسسة، وفق الإجراءات الاحترازية، على عزلها، وتعويضها بأستاذ آخر من الاحتياط”.

وأوضح المصدر نفسه أن الأستاذة غير معنية بعملية التصحيح، مؤكدة في الوقت ذاته أنها أجرت الفحوصات المخبرية الخاصة بوباء كورونا، وأن نتيجتها أظهرت أنها سلبية، بما يؤكد خلوها من فيروس كورونا المستجد.

وتابعت المديرية ذاتها أنه “على غرار جميع المراكز في الجهة، قام مركز الامتحان بابن امسيك بالتقيد بجميع التدابير الوقائية، وفق البروتوكول الصحي، الملتزم به، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة، من تعقيم، وتوفير الكمامات، وقياس درجة الحرارة، واحترام التباعد الجسدي”.

شارك برأيك